الخميس، 19 يونيو 2008

وألقيت عليهم القنبلة في هدوء !



كنت أعلم بأنني أرتكب جُرمًا ما...!

ولكنني لم أستطع التراجع...

وحينما أنهيت جريمتي...

عُدت لهما..

وصوت ضميري يعلو على صوتي..!

أقول لهما أم لا ؟؟؟؟

حيرة شديدة ....

أفجر القنبلة أم أبقيها ؟؟؟؟

دخلت عليهما بهدوء ... وثقة من لم يرتكب الخطيئة...

ثم ألقيت القنبلة في هدوء تام !

وكأنني لم أدبر لها منذ اليوم الأول !

وأكملت حديثي بسلاسة...

وكأنني لم أفجر القنبلة منذ وهلة !!!

هناك 5 تعليقات:

nada يقول...

جميلة جدا
بس صغيرة اوى
بالتوفيق دايما

سوناتا يقول...

الى الامام يا دكتور متابعة اعمالكم

رؤية يقول...

كلمات قليلة تحتوى على مفاهيم خفية كبيرة،
كنت اتمنى لو فيها توضيح اكتر،
لكن عموما دى سمة الخواطر
لك منى التحية.

سالي محمد سالم يقول...

جميله

Dr.Amor Medhat يقول...

شكرا يا جماعة على تشريفكوا ليا
ويارب دايما تعجبكم كتاباتي البسيطة

رؤية:
وهي لو اتوضحت هتفقد معناها!!

تحياتي