السبت، 21 أبريل، 2012

الحمد لله


الحمد لنعمته من أعطانا ألا نختار
رسم الأقدار
فلو أختارنا لأختارنا أخطاءًا أكثر
وقتلنا أنفسنا ندمًا

صلاح عبد الصبور

الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

دعاء الهم

= دعاء الهم و الحزن =

اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك، ماضِ في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي"

"اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن، والعجز والكسل والبخل والجبن، وضلع الدين وغلبة الرجال

= دعاء الكرب =

-"لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم"

الاثنين، 5 مارس، 2012

من هناك


إلى أحبائي وأصدقائي والمتابعين القليلين جدا جدا لكلماتي
إلى كل المصريين المقيمين بمصر

أحدثكم من المملكة العربية السعودية ... مغترب عن أهلي
منفصل عن العالم من حولي

أعمل صيدلي بصيدلية خاصة لمدة 10 ساعات يوميًا
طبعا أنت بعد ما قريت السطرين اللي فوق دول قولت في سرك (يا بختك)

- وده الأعتقاد السائد عند الكل لمن يسافر السعودية -
زي ماكون قاعد على بير بترول هنا
للأسف دي ليست حقيقة
الوضع هنا والحياة أصبحت غالية ومكلفة مثل مصر وأكثر
وخاصة حينما تعيش حياة أسرية كاملة مكونة من زوج وزوجة وأطفال

والرواتب لم تزيد زيادة متناسبة مع زيادات الحياة العادية

بالظبط زي زيادة ال10% اللي في مصرفي شهر 7 اللي بعدها الحاجات بتولع !

وخاصة مهنة الصيدلة

المهم

من ناحية الحياة هتعيش كويس - الحمد لله -
بس مفيش توفير إلا القليل

وطبعا الواحد عايز يعمل حاجة... يشتري أرض , يشتري شقة تمليك

وده مش هيتم في سنة ولا اتنين (زي ماكان بيحصل زمان)

الزمن اتغير للأسف :(

وللأسف برده كل اللي حواليك فاكرينك بتخبي عشان الحسد
ايمانًا بالمثل القائل: داري على شمعتك تأيد
ياريت... ههههههههه

وأيضًا تجد ضغوط تمارس عليك سواء بقصد أو بغير قصد
وكلمات وأسئلة تتناثر حولك ...
لم لم يفعل كذا ؟
لم لا يذهب لبيت الله الحرام كل خميس وجمعة؟
لم وألف (لم) أخرى ...

وأخيرًا:
أحب أقول لكل اللي فاكرين أني قاعد على بير بترول ...

البير خلص وبعتنا نملاه

الاثنين، 23 يناير، 2012

البقاء لله




الخميس 19- 1- 2012 م



توفيت جدتي لأمي ... والأم التي ربتني .. ماما(نوال)



ربنا يرحمها يارب



إلى كل من سبقنا الى دار الحق ... هذا الدعاء



- اللهم أغفر لها و ارحمها و اعفو عنها و أكرمها



- اللهم وسع مدخلها و ادخلها الجنة و غسلها بالثلج و الماء والبرد



- اللهم يمن كتابها و هون حسابها و لين ترابها و ثبت أقدامها و ألهمها حسن الجواب



- اللهم طيب ثراها و اكرم مثواها واجعل الجنة مستقرها و مأواها



- اللهم نور مرقدها و عطر مشهدها و طيب مضجعها



- اللهم آنس وحشتها و ارحم غربتها و قها عذاب القبر و عذاب النار



- اللهم نقها من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس


- اللهم فسح لها في قبرها و اجعله روضة من رياض الجنة و لا تجعله حفرة من حفر النار



- اللهم انقلها من ضيق اللحود و القبور إلى سعة الدور و القصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين و الصالحين والشهداء



- اللهم اجعل لها من فوقها و من تحتها و من أمامها و من خلفها و عن يمينها و عن يسارها نورا من نورك يا نور السماوات و الأرض



- اللهم أبدلها دارا خيرا من دارها و أهلا خيرا من أهلها و أزواجا خيرا من أزواجها واسكنها فسيح جناتك في الدراجات العلي آمين



- اللهم إن كانت قد أحسنت فزد في إحسانها و إن كانت قد أساءت فتجاوز عن إساءتها



- يا أكرم من سئل و يا أوسع من جاد بالعطايا … خفف أحمالها و حط من أوزارها واجعلها في مقام من قام لك بالقرآن أناء الليل و أطراف النهار


- اللهم كن لها بعد الحبيب حبيبا و لدعاء من دعا لها سامعا و مجيبا و اجعل لها من فضلك و رحمتك و جنتك حظا و نصيبا


- اللهم من أحييته منا فأحييه على الإيمان و من توفيته منا فتوفه على الإسلام


- اللهم إنا نسألك توبة قبل الموت و راحة عند الموت و مغفرة بعد الموت



- اللهم اجعل لنا عملا يؤنسنا في قبرنا إذا أوحشنا المكان و لفظتنا الأوطان و فارقنا الأهل و الجيران



- اللهم هب لنا نفوسا مطمئنة تؤمن بلقائك و ترضى بقضائك تقنع بعطائك



- اللهم أغفر لحيينا و ميتنا و شاهدنا و غائبنا و صغيرينا و كبيرنا و جميع موتى المسلمين و المسلمات الذين شهدوا لك بالوحدانية و لنبيك بالرسالة و ماتوا على ذلك


- اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها و اجعل خير أيامنا يوم لقائك



- سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

مقال هام جدا



مقال للصحفى السعودى
الاستاذ 'جميل فارسى' عن مصر
يا ريت كل الناس تقرأه خصوصا
الشباب العرب


يُخطئ من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال
ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان,
وهذا للأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب
الذين لم يعيشوا فترة ريادة مصر.
تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنان
وتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر.
هل تعلم يا بني أن
جامعه القاهرة وحدها
قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟
بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟
هل تعلم أن
مصر كانت تبعث مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربية المستعمرة
حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟
هل تعلم أن
أول طريق مسفلت من جدة إلى مكة المكرمة كان هدية من مصر؟
حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها.
وكما قادت حركات التحرير فأنها قدمت حركات التنوير.
كم قدمت مصر للعالم العربي في كل مجال،
في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرح
وفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانون الدستوري.
جئني بأمثال ما قدمت مصر؟
كما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية.
فالدراسات الإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة.
وكان للأزهر دور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي.
وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية ..
أما على مستوى الحركة القومية العربية فقد كانت مصر أداتها ووقودها
وإن انكسر المشروع القومي في 67 فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك,
بل شفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة.
إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67,
ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور,
ولكن هل تعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟
أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد.
وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر
إلى اسود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفاعات عرفها التاريخ.
مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة.
بالله عليك كم دولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟
وستة أخرى لم تزدها إلا خبالا.
ثم انظر
بعد انتهاء الحرب فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعارك الطاحنة
أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمد حمدي.
اسم بسيط ولكنه كبر باستشهاد صاحبه في أوائل المعركة.
انظر كم هي كبيرة
أن تطلق الاسم الصغير.
هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب،
بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر دستوراً مكتوباً.
شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية،
لكنه كم انتفض ضد الاستعمار والاستغلال والأذى العام.
مصر تمرض ولكنها لا تموت
إن اعتلت ومرضت اعتل العالم العربي
وان صحت واستيقظت صحوا
ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت,
فقد تكررت مرتين في العصر الحديث,
في أحداها قتلت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر للزعيم عبد الكريم قاسم حاكم العراق
عندما فكر في الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها.
أما في المرة الأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين
في استيلاءه على الكويت؟.
هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته
وعدم قدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه.
إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها.
انظر إلى البطل صلاح الدين, بمصر حقق نصره العظيم.
أنظر إلى شجرة الدر, مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام
فأبت ألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية.
لله درك يا مصر الإسلام
لله درك يا مصر العروبة
إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو
ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا.
أيها الشباب
أعيدوا تقييم مصر.
ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم
فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة.
أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم
نبذات ووقفات
هنا بعض نبذات قبل أكتشاف وخروج البترول ..
الحجاز .. توفيق جلال , كان رئيس تحرير جريدة الجهاد المصرية , وتوفيق نسيم كان رئيس وزراء مصر ,
حدثت مجاعة وأمراض أزهقت آلاف من الأرواح بأراضى الحجاز ... كتب توفيق جلال فى صدر صحيفته الى توفيق نسيم رئيس وزراء مصر , كتب يقول , من توفيق الى توفيق , فى أرض رسول الله آلاف يموتون من الجوع وفى مصر نسيم !! أصدر توفيق نسيم أوامره فورا ,
وعبرت المراكب تحمل آلاف الأطنان من الدقيق والمواد الغذائية , وآلاف من الجنيهات المصرية والتى
كانت عملتها أعلى وأقوى من العملة البريطانية
, غير الصرة السنوية التى كانت تبعث بها مصر
, وكانوا يشكرون مصر كثيرا على ذلك ..
الكويت .. كانت مصر تبعث بالعمال والمدرسين والأطباء والموظفين لمساعدة الأخوة بالكويت
, بأجور مدفوعة من مصر ..
ليبيا .. كانت جزأ من وزارة الشؤن الأجتماعية المصرية ..
كل هذا لم يكن منة من مصر , لكن كان دعما وواجبا وطنيا لأشقائها العرب ,
مذكرات الثورى العظيم ,
أحمد بن بلة وقيادات الثورة الجزائرية
تشهد , وهم يقولون ,
مهما قدمنا
وقدمت الجزائر لمصر , فلن نوفى حق مصرعلينا وما قدمته لنا... كذلك ما قدمته
مصر لثورة الفاتح من سبتمبر الليبية...
التضحيات الكبيرة والعظيمة والتى لا ينكرها
أبدا الشعب اليمنى
لما قدمته مصر لليمن وحتى أشرف أقتصاد مصر على الأنهيار
مصر التى سطعت منها شمس الحريه على ربوع الكره الارضيه
مصر التى وقفت بكل امكانيتها المتواضعه وشعبها العظيم
فى وجه القوى الغاشمه فرنسا وبريطانيا العظمى
مصر التى ساندت قضايا المظلومين بالعالم شرقا وغربا
فأحتضنت حركات النضال والتحرير من مشارق الارض الى مغاربها
دون تمييز الى اللون او الدين او العرق
فكانت قبله الثوار والمناضلين من ربوع الكره الارضيه
فااحتضنت بتريسيا لو مومبا وحركته
وحزب المؤتمر الافريقى ضد التمييز العنصرى بقياده مانديلا
وروبرت موجابى وابطال وزعماء افريقيا ومناضليها
وقدمت الدعم والمسانده للثوره الجزائريه والليبيه
واليمن والعراق وفلسطين
واستقبلت على ارضها عظماء ثوار العالم
فااستقبلت الثائر العالمى جيفارا
وفيدل كاسترو
ونهرو واحمد ساكارنو وذو الفقار على بوتو ومحمد اقبال
وتيتو
مصر التى تعطى بسخاء ...........لايمكن ان تغدر
مصر التى تجمع تحتضن ........ لايمكن ان تفرق وتقتل
مصر التى تأوى................ لايمكن ان تخون
هذه هى مصر الصابره الامنه المؤمنه المحتسبه
يأيها السفهاء يامن تتطاولون على مصر وشعبها
هذه هى مصر العظيمه....... فمن أنتم؟؟؟؟
هذا ماقدمته مصر للعرب والعالم..... فماذا قدمتم؟؟؟؟؟
مصـــــــــر هى
بلاد الشمس وضحاها،
غيطان النور،
قيامة الروح العظيمة،
انتفاض العشق،
اكتمال الوحى والثورة
"مراسى الحلم"
العِلم والدين الصحيح،
العامل البسيط
الفلاح الفصيح،
جنة الناس البسيطة
القاهرة القائدة الواعدة الموعودة
الساجدة الشاكرة الحامدة المحمودة
العارفة الكاشفة العابدة المعبودة
العالمة الدارسة الشاهدة المشهودة
سيمفونية الجرس والأدان
كنانة الرحمن
أرض الدفا والحنان
معشوقة الأنبيا والشُعرا والرسامين
صديقة الثوار
قلب العروبه النابض الناهض الجبار
عجينة الأرض التي لا تخلط العذب بالمالح
ولا الوليف الوفى بالقاسى والجارح
ولا الحليف الأليف بالغادر الفاضح
ولا فَرح بكره الجميل بليل وحزن امبارح
ولا صعيب المستحيل بالممكن الواضح
كونى مصر
دليل الإنسانية ومهدها

انتهى ،،،،،

كل سنة وكل مصر والمصريين بخير
بمناسبة ذكرى انتصار حرب اكتوبر 73

الخميس، 29 سبتمبر، 2011

خواطر قصيرة




- حينما تفتح التلفاز تجد من الإعلاميين (أشكال وألوان) يتحدثون عن مرتبات بعض الفئات من المجتمع المصري



وأدوارهم في الحياة العامة من معلمين وأطباء وأساتذة الجامعة




ولكني أحيانا أفتقد لمصداقيتهم ! (مع كامل الاحترام والتقدير والحب أيضًا)




لأن راتب أقل واحد فيهم شهريًا يساوي راتبي سنويًا (12 شهر يعني)!



وكمان شغلهم قائم علينا وعلى حياتنا (يعني احنا المادة الخصبة لعملهم) !



***



- اللي بيؤمن بفكرة بجد ... وبيسعى ليها وبيدور عليها ...



فعلا بيلاقيها !




***



- الأمل = الحياة .




***




- 22سنة دراسة + 1سنة جيش + 1سنة شغل حكومي وخاص مصري + 1سنة شغل خاص سعودي = 25 سنة من عمري اللي بيعدي .




***




- أهم حاجة أنك من وقت لتاني تفضى السلة السوده اللي جواك ...



عشان تقدر تكمل في مشوار الحياة .



****



سيبك من كل ده ... واشرب سبريت ... (لمون أكتر صودا أكتر)

الأحد، 25 سبتمبر، 2011

نداء إلى صديقي العزيز

إلى كل واحد وكل واحدة






إلى أي حد أو حتى سبت






أنا بدور على واحد تايه مني






صاحبي وحبيبي ( الدكتور الصيدلي المحترم/ محمود عاصم)






الكائن بجنوب البلاد سواء كانت مصرية أو سعودية






وكل يوم يضيع تليفونه وشريحته


وكمان بيضيع معاه رقمي


اللي يشوفه يقوله رقمي زي ماهو






0592031346




أو يبعتلي رقمه وأنا اتصل بيه